Sharing is Caring

مبادرة "مشاركتك اهتمام"

المشاركة الأولى "تصنيع جهاز تنفس صناعي مصري بمكونات محليه"

تولى الدولة اهتماما كبيرا بدعم التصنيع المحلي وتوطين صناعه الالكترونيات في مصر. وفي ضوء ما تتمتع به مصر من عقول وخبرات هائلة ومميزه على المستوى المحلي والعالمي تؤهلها لتبوء مكانه رفيعة على مستوى العالم فقد سعت وزاره الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال المعهد القومي للاتصالات لإطلاق مبادرة جديده تعتمد على التواصل عن بعد بين جميع العلماء والباحثين والشباب والمصنعين المصريين من جميع انحاء الجمهورية ويمكن ان يمتد للمصرين في جميع انحاء العالم للمشاركة في توطين الصناعة المحلية من خلال توفير منصة تتيح عقد اجتماعات دوريه لفرق العمل المختلفة ومشاركه الإمكانيات المختلفة للمشاركين.

وفي ضوء ما يتعرض له العالم الان من انتشار فيروس كورونا وما تعانيه معظم دول العالم من الاحتياج الشديد لتوفير اجهزه تنفس صناعي للمصابين وعدم قدره المصانع المنتجة لها على مستوى العالم على توفير الاعداد المطلوبة رغم عملها بكامل طاقاتها الانتاجية ، مما اصبح لزاما على جميع الدول البدء في توحيد جهود العلماء والمصنعين على مستوى قومي لإيجاد حلول محليه لتوفير اجهزه تنفس صناعي تفي احتياجات المرحلة في ظل تفشي هذا الوباء عالميا. كما تطوعت بعض الشركات العالمية المصنعة بإتاحة حقوق الملكية الفكرية لبعض اجهزه التنفس الصناعي الخاصة بها لدول العالم للمساعدة في حل الفجوة في الاحتياجات الخاصة بأجهزة التنفس الصناعي عالميا.

هذا في اطار الجهود التي قامت بها العديد من المعاهد والجامعات والمراكز البحثية المصرية على مستوى الجمهورية في العمل على إيجاد حلول محليه لتوفير اجهزه تنفس صناعي محليه المكونات حرصت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات متمثلة في المعهد القومي للاتصالات الي توحيد تلك الجهود من خلال المبادرة الجديدة "مشاركتك اهتمام" والذي يعلن المعهد القومي للاتصالات عن فتح باب المشاركة الاولي تحت عنوان "تصنيع جهاز تنفس صناعي مصري بمكونات محليه الصنع".

حيث يمكن توحيد وتكامل جميع الجهود على مستوى الجمهورية من علماء وباحثين ومصنعين وأطباء وشباب من خلال منصة تفاعليه يتم توفير من خلالها اجتماعات عبر الانترنت (on line meeting rooms) لجميع فرق العمل على مستوى الجمهورية لمشاركه الأفكار ومناقشه المشاكل المشتركة وطرح حلول وأفكار بالإضافة لتكوين فريق من الشباب المتطوعين لإدارة المنصة وتحفيز المشاركين فيها للوصول لأفضل نتائج ممكنه. هذا كما يسخر المعهد القومي للاتصالات كافة امكانياته وخدماته لجميع المشاركين في المنصة وذلك من خلال معامل لتصنيع الدوائر الإلكترونية، طابعات ثلاثية الابعاد ذات دقه عالية، وحدات انظمه مدمجة مختلفة، واجهزه قياس دقيقه ومتقدمة يمكن الاستفادة منها واستخدامها. علما بان جميع الخدمات والأنشطة ستكون الكترونيه من خلال التواصل عبر شبكه الانترنت لتوفير افضل بيئة عمل مع المحافظة على الاجراءات الاحترازية التي تطالب بها الدولة للحفاظ على سلامه المواطنين في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها جميع دول العالم حاليا.